لا تستبعد مدينة نيس الفرنسية اتخاذ إجراءات أكثر صرامة لوقف انتشار جائحة فيروس كورونا الذي ينتشر بسرعة أكبر في هذه المنطقة من الجنوب الفرنسي من باقي المناطق الفرنسية الأخرى حيث تسجل نيس 700 حالة إيجابية لكل 100 ألف نسمة وهي نسبة تناهز ثلاثة أضعاف المستوى الوطني. وذكر وزير الصحة أوليفيه فيران الذي كان في زيارة لنيس في نهاية الأسبوع أن الإجراءات التي تدرس  تتراوح بين “تعزيز حظر التجول إلى إغلاق محلي في عطل نهاية الأسبوع”.