بودابست (شينخوا) تسلمت المجر المجموعة الأولى من لقاح سينوفارم الصيني المضاد لمرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، أمس الثلاثاء، لتصبح أول دولة عضو بالاتحاد الأوروبي تشتري اللقاحات الصينية وتوافق على الاستخدام الطارئ لها.

رحب تاماس هنزر المسؤول بوزارة الدولة للشؤون الخارجية والتجارة والسفير الصيني لدى المجر تشي دا يوي، بهذه الشحنة في مطار فرانز ليست الدولي في بودابست.

قال المسؤول المجري لوكالة أنباء ((شينخوا)) “إننا أول دولة في الاتحاد الأوروبي تستخدم لقاح سينوفارم. نحاول إنقاذ الأرواح والحفاظ على الاقتصاد ونحارب مع أصدقائنا الصينيين ضد المرض. هذا يوم مهم جدا بالنسبة للمجر”.

قال تشي إن الصين والمجر تحاربان الفيروس جنبا إلى جنب واللقاحات التي تصل اليوم تظهر التزام الصين بجعل اللقاح منفعة عامة عالمية.

أعلنت المجر يوم 29 يناير توقيع اتفاق لشراء لقاح سينوفارم الصيني المضاد لكوفيد-19، والذي سيستخدم لتحصين 2.5 مليون شخص.

قال بيتر سيارتو وزير الشؤون الخارجية والتجارة المجري “هذا الاتفاق سوف يسرع عملية التطعيم، الأمر الذي بإمكانه إنقاذ أرواح ألاف الأشخاص والإسهام في رفع القيود قريبا”.

وفي 29 يناير أيضا، قال رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان في مقابلة مع الإذاعة العامة، إنه سيختار بنفسه الحصول على اللقاح الصيني وإنه يثق فيه أكثر من اللقاحات الأخرى.

وأضاف أوربان “أنني أنتظر اللقاح الصيني، وأثق فيه أكثر من غيره. أعتقد أن الصينيين عرفوا هذا الفيروس لوقت أطول ويعرفونه بشكل أفضل على الأرجح”.

ووافقت المجر على استخدام لقاح سبوتنيك V الروسي ولقاح أسترازينكا البريطاني ولقاح سينوفارم الصيني، بالإضافة إلى لقاحي فايزر-بيونتيك ومودرنا التي تم الحصول عليها من خلال الاتحاد الأوروبي.