الجزائر – استقبل صباح اليوم الثلاثاء وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات البروفسور عبد الرحمان بن بوزيد رفقة الوزير المنتدب لدى وزير الصحة البروفسور اسماعيل مصباح البعثة الطبية الموفدة الى موريتانيا لتقديم خدمات للمصابين بفيروس كورونا.

وعبر وزير الصحة بالمناسبة للفريق الطبي المختص في الإنعاش والتخدير الذي قدم خدمات طبية للمصابين بفيروس كورونا بهذا البلد الشقيق عن إرتياحه للمجهودات التي بذلها هذا الفريق الشاب لمساندة زملائهم الموريتانيين في التكفل بالمرضى .

وأكد ذات المسؤول بالمناسبة بان ” السلطات الجزائرية مستعدة لبذل المزيد من المجهودات لتقديم كل العون لهذا البلد الشقيق في المجال الصحي كاشفا بالمناسبة عن تنظيم لقاءات مستقبلا مع وزير الصحة الموريتاني للتوقيع على اتفاقيات تعاون في هذا المجال .

وقد لاقت هذه المبادرة التي قامت بها الجزائر خلال هذا الظرف الصحي الذي تميز بتفشي فيروس كورونا “استحسانا وترحيبا” من طرف السلطات الموريتانية وكذا المرضى وهذا حسب ما أكده أعضاء البعثة الطبية التي تنقلت الى نواكشط في الرابع من شهر يناير الجاري.

وقد قدمت البعثة –كما أضاف الاطباء – الى جانب العلاج خدمات أخرى في صيانة العتاد والتكوين لزملائهم الموريتانيين الذين يعانون نقصا كبيرا في هذا المجال .

للاشارة فإن وزارة الصحة أوفدت امس الاثنين بعثة من الخبراء في التكوين والصيدلة والمراقبة الوبائية وبعد تنظيم جلسة عمل مع زملائهم الموريتانيين توجت هذه الجلسة بوضع ورقة طريق تحدد سبل التعاون الثنائي في المجال الصحي.

كما رافق وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات في الرابع من هذا الشهر البعثة الطبية التي قدمت خدمات بسبعة مستشفيات موريتانية .

وكالة الأنباء الجزائرية