الجزائر – أكد الناطق الرسمي للجنة العلمية لرصد ومتابعة تفشي فيروس كورونا الدكتور جمال فورار، يوم السبت، استعداد الجزائر لحفظ و تخزين لقاح كوفيد-19 الذي سيتم اقتنائه، حيث سيتكفل معهد باستور بتخزينه حال وصوله قبل توزيعه على وحدات التخزين عبر الوطن.

و في ندوة صحفية نظمت في إطار التحضير لإطلاق حملة التلقيح ضد وباء كوفيد-19، طمأن السيد فورار بخصوص توفر الجزائر على الإمكانيات اللازمة لتخزين هذا اللقاح، مشيرا إلى أنه تم القيام بمسح شامل لجرد سلسة التبريد الموجودة عبر الوطن لضمان تخزين هذه المادة الحساسة، حيث سيتكفل معهد باستور، في مرحلة أولى، بتخزين اللقاح فور وصوله إلى الجزائر قبل توزيعه على وحدات التخزين الأخرى عبر الولايات التي كانت احتضنت حملات التلقيح الخاصة بأمراض أخرى، مؤكدا أن الأخصائيين الجزائريين يحوزون على تجربة كبيرة في هذا المجال.

وبعد أن أوضح بأن حملة التلقيح الخاصة بوباء كوفيد-19 لن تقتصر على مدة محددة، أفاد السيد فورار بأن عمليات تلقيح سكان مناطق الظل و المناطق النائية ستضطلع بها فرق طبية متنقلة.

و كان السيد فورار أكد حرص الجزائر على اختيار ”لقاح ناجع وآمن للمواطنين”، معلنا عن توفير كل الوسائل اللوجيستيكية من أجهزة وغرف التبريد والتجميد المهيئة للتخزين والحفظ لأقل من 8 و20  درجة مئوية إلى جانب حقائب وشاحنات مخصصة لنقل هذه المادة”.

وفي حالة تسجيل نقص في هذه الوسائل التابعة لوزارة الصحة، أكد ذات المسؤول أن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون قد كلف وزير الداخلية وقطاعات أخرى لتقديم الدعم من خلال الوسائل التابعة لها قصد ضمان حملة تلقيح تشمل جميع مناطق الوطن.

وبخصوص عدد المراكز التي تمت تهيئتها لإجراء التطعيم، فقد قارب عددها الـ 8000 وحدة عبر الوطن، تتنوع بين عيادات متعددة الخدمات و مراكز الصحة الجوارية و قاعات علاج.

وكالة الأنباء الجزائرية