أكد الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، الثلاثاء، أنه سيتلقى قريبا اللقاح ضد فيروس كورونا بشكل علني، مشيرا إلى أن خبير الأمراض المعدية، أنتوني فاوتشي، أوصى بأن يتم ذلك “عاجلا وليس آجلا”.

وأبلغ، بايدن، الصحفيين قبل مغادرته إلى جورجيا لمواكبة الحملة الانتخابية لاثنين من المرشحين الديمقراطيين في مجلس الشيوخ: “أريد أن أتأكد من أننا نفعل ذلك من خلال الأرقام وعندما أقوم بذلك، ستلاحظون ذلك وسنقوم بذلك علنا”.

وكان فاوتشي، قد أوصى في لقاء مع برنامج “صباح الخير يا أميركا”، الذي يذاع على شبكة “إيه بي سي”، الثلاثاء، بأن يتلقى بايدن، ونائبته كامالا هاريس، وكذلك الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، ونائبه، مايك بنس، اللقاح الذي وافقت عليه السلطات الصحية وبدأت عمليات توزيعه.

وقال المسؤول، وهو مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية: “نريد حماية الأشخاص الذين هم مهمون جدا لبلدنا الآن”.

وأضاف: “على الرغم من إصابة الرئيس (ترامب) نفسه بالعدوى ومن المحتمل أن يكون لديه أجسام مضادة، لسنا متأكدين من مدة الحصانة من الفيروس”.

وأوضح أنه “يوصى بقوة” بضرورة تطعيم بايدن حتى يتمتع بالحماية “مع توليه الرئاسة في يناير”.

وتوفي أكثر من 300 ألف شخص جراء وباء كوفيد-19 في الولايات المتحدة، فيما تتواصل الزيادة في عدد الإصابات خلال الشتاء في معظم أنحاء البلاد.

وبدأت حملة تلقيح واسعة النطاق، الاثنين، وتأمل السلطات في تطعيم 20 مليون شخص هذا الشهر، مع إعطاء الأولوية لنزلاء دور رعاية المسنين (ثلاثة ملايين شخص) ولموظفي القطاع الصحي (21 مليونا).

وتريد السلطات الوصول إلى سائر السكان بحلول الصيف، لكن الأمور ستعتمد كثيرا على ثقة الناس باللقاح. ويقدر الخبراء أن أكثر من 70 في المئة من الناس سيحتاجون إلى التطعيم لوقف التفشي.

وكالات