الجزائر – أكد مدير المصالح الصحية بوزارة الصحة والسكان واصلاح المستشفيات البروفسور لياس رحال, يوم الاثنين أن 7.700  مصاب بكورونا يتواجدون بقاعات الاستشفاء و573 بقاعات الانعاش بمختلف المؤسسات الاستشفائية عبر الوطن, بما يمثل على التوالي , نسبة 40,5 بالمئة من قدرة أسرة الاستشفاء و 38,02 بالمئة من طاقة شغل أسرة الانعاش.

وأكد البروفسور رحال لدى نزوله رفقة وزير الصحة والسكان واصلاح المستشفيات البروفسور عبد الرحمان بن بوزيد ومدير الوقاية وترقية الصحة بالوزارة والناطق الرسمي باسم الجنة الوطنية لرصد ومتابعة تفشي فيروس كورونا الدكتور جمال فورار ضيوف على الاذاعة الوطنية “تواجد 7700 مريض بقاعات الاستشفاء و573 بقاعات الانعاش عبر كل المؤسسات الاستشفائية للوطن, أي ما يمثل نسبة 40,5 لشغل أسرة الاستشفاء و 38,02 لشغل أسرة الانعاش”. مذكرا بتجاوز هذه النسبة ل 50 بالمائة على مستوى بعض الولايات من بينها العاصمة.

وأشار بالمناسبة إلى أن الوزارة تسيير الوضع الناجم عن تفشي فيروس كورونا من خلال “استراتيجية وقاعدة معلومات يتم تحيينها كل 4 ساعات, أظهرت أنه  الى غاية أمس الاحد, شفاء 1.277 مريض و دخول 228 آخرين قاعات العلاج بالمؤسسة الاستشفائية الجامعية مصطفى باشا” مذكرا بأن هذه القاعات مزودة على المستوى الوطني بمادة الاوكسجين بجميع انواعها.

للإشارة فانه بغية لبية احتياجات المواطنين في مواجهة الوضع وارتفاع الاصابات بالفيروس “جند القطاع 18491 سرير استشفاء و1507 سرير للإنعاش على المستوى الوطني, علاوة على توفير كل المستلزمات الطبية وأنواع الادوية المطلوبة”.

وكالة الأنباء الجزائرية