أعلنت الحكومة البريطانية السبت، أن إنجلترا ستدخل نظاما معززًا من ثلاثة مستويات من القيود المحلية عندما ينتهي الإغلاق الوطني في 2 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وبحسب بيان الحكومة من المتوقع أن يشرح رئيس الوزراء بوريس جونسون خطته لفصل الشتاء بما في ذلك كيف سترى العائلات بعضها البعض في عيد الميلاد أمام النواب يوم الاثنين.

وأكد جونسون، اليوم السبت، أن قيود الإغلاق بسبب فيروس كورونا في جميع أنحاء إنجلترا ستنتهي في الثاني من ديسمبر/كانون الأول، بحسب ما أعلن مكتبه.

وأضاف في بيان أن الإغلاق سيتبعه عودة إلى مجموعة من ثلاثة مستويات من القيود الإقليمية كجزء من “خطة الحكومة في فصل الشتاء لمكافحة فيروس كورونا”.

ونقل البيان عن متحدث باسم رئاسة الوزراء قوله إن القيود الحالية على مستوى إنجلترا “ساعدت في إعادة السيطرة على الفيروس” و”خففت الضغوط على خدمة الصحة الوطنية”.

كما حذرت الحكومة من أنه بدون قيود إقليمية، قد يتسبب الفيروس في إحداث فوضى قبل أن تصبح خطط توزيع اللقاحات والاختبارات الجماعية سارية المفعول.

يشار إلى أن الحكومة البريطانية فرضت إغلاقا وطنيا لمدة أربعة أسابيع في إنجلترا في وقت مبكر من هذا الشهر، مما أجبر الناس على البقاء في منازلهم والشركات على الإغلاق بسبب الموجة الثانية من جائحة كوفيد-19.

سبوتنيك