بروكسل (أ ف ب)

قالت رئيسة المفوضية الأوروبي أرسولا فون دير لاين مساء الخميس إنّ الاتحاد الأوروبي يمكن أن يرخص للقاحين ضد فيروس كورونا المستجد من انتاج تحالف مختبري فايزر/بيونتك ومختبر موديرنا قبل نهاية الشهر المقبل.

وقالت المسؤولة الأوروبية خلال مؤتمر صحافي إنّ وكالة الأدوية الأوروبية يمكن أن تمنح “ترخيص تسويق مشروطاً (…) اعتباراً من النصف الثاني لكانون الأول/ديسمبر في حال جرى كل شيء دون مشاكل”.

وأوضحت أن الوكالة الأوروبية ونظيرتها الأميركية “في نقاشات يومية” من أجل “مزامنة تقييمهما للقاحات” المضادّة لكوفيد-19.

وردّاً على سؤال عن إمكانية لجوء الاتحاد الأوروبي إلى لقاح مطوّر في روسيا، مع وجود رغبة لدى المجر لاستعماله، قدّمت المسؤولة الأوروبية إجابة حصيفة، إذ قالت إنّ “أيّ لقاح يجب أن يخضع لإجراءات الترخيص من الوكالة الأوروبية للأدوية، مع توخّي الشفافية الكاملة”.

ووقّعت المفوضية الأوروبية حتى الآن خمسة عقود طلبات مسبقة للقاحات مستقبلية: مع مختبر أسترازينيكا السويدي البريطاني، والأميركي جونسون أند جونسون، وتحالف سنوفي-جسك الفرنسي البريطاني، وتحالف فايز-بيونتك الأميركي البريطاني وكيورفاك الألماني.

وأوضحت فون دير لاين أنّه عقب توقيع بروتوكول الاتفاق في آب/أغسطس مع مختبر موديرنا الأميركي، “نواصل المحادثات ونحن نتناقش أيضا مع نوفافاكس (الأميركي)”.

وكانت المفوضية الأوروبية أوصت الأربعاء الدول الأعضاء باستعمال الفحوص السريعة في ظروف معينة لاحتواء الجائحة بشكل أفضل، لكنّ فون دير لاين شدّدت على أنّ تعدّد الفحوص الموجودة في السوق والاختلاف الكبير في معاييرها يحتّم وضع مقاييس أوروبية.