الجزائر- قررت الحكومة, يوم الأحد, تأجيل الدخول الجامعي و دخول التكوين المهني إلى غاية 15 ديسمبر 2020, حسب ما أعلن عنه بيان لمصالح الوزير الأول.

وأوضح المصدر ذاته, أن هذ القرار اتخذه الوزير الأول, السيد عبد العزيز جراد, “عملا بتعليمات رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, القائد الأعلى للقوات المسلحة, وزير الدفاع الوطني, وعقب المشاورات مع اللجنة العلمية لمتابعة تطور جائحة كورونا فيروس (كوفيد 19) والهيئة الصحية”.

وأضاف البيان أن تأجيل الدخول الجامعي, الذي كان مقررا في 22 نوفمبر الجاري, “يأتي في إطار النظام المعتمد من طرف السلطات العمومية في مجال تسيير الأزمة الصحية”.

وفي ذات السياق, تم اتخاذ مجموعة أخرى من التدابير في إطار هذا النظام تتمثل في “اعتماد رقابة مستمرة وصارمة وفجائية من قبل مفتشي سلك التربية الوطنية على مستوى جميع مؤسسات الطور الابتدائي والمتوسط و الثانوي, العمومية والخاصة, للتحقق من الامتثال للبروتوكول الصحي الـمعمول به والإجراءات التنظيمية التي اتخذتها السلطات العمومية”.

كما سيتم تعزيز هذا النظام من خلال “زيارات تقوم بها الفرق الصحية التي ستسهر على متابعة وضمان صحة التلاميذ والمعلمين والمستخدمين الإداريين على مستوى جميع المؤسسات التعليمية”.

يذكر أنه في 21 أكتوبر الماضي, التحق أكثر من 5 ملايين تلميذ مسجلين في الطور الابتدائي عبر الوطن بمقاعد الدراسة بعد 7 أشهر من التوقف عن الدراسة بسبب تفشي جائحة كورونا.

كما التحق 4.790.671 تلميذ مسجلين في الطورين المتوسط والثانوي عبر الوطن بمقاعد الدراسة الأربعاء الماضي, من بين 10.095.367 تلميذ مسجلين في الأطوار التعليمة الثلاث.

وكالة الأنباء الجزائرية