واشنطن 29 أكتوبر 2020 (شينخوا) حذر بريت جيروير مساعد وزير الصحة الأمريكي يوم الأربعاء، الجمهور بان الحكومات المحلية سوف تتخذ “تدابير صارمة” إذا لم يلتزموا باحتياطات السلامة بجدية.

قال جيروير في مقابلة مع برنامج ((توداي)) على قناة ((أن بي سي))، إن الأمة في “مرحلة حرجة” في الاستجابة لمرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، مشيرا إلى أننا “مازلنا نستطيع السيطرة على الفيروس” عن طريق اتباع التباعد الاجتماعي وارتداء الأقنعة وتوخي الحذر من التجمعات الصغيرة في أماكن مغلقة.

وحذر المسؤول بأنه إذا لم يتبع الأمريكيون هذه التدابير، “فسوف يجبرون المسؤولين المحليين أو مسؤولي الحكومة في الولايات على اتخاذ تدابير أكثر صرامة لأن حالات الإصابة بالمرض سوف تزيد، إذا لم نحدث تغييرا”.

ودحض المسؤول ادعاءات الرئيس دونالد ترامب المتكررة، بأن الاختبارات المتزايدة هي السبب وراء ارتفاع حالات الإصابة، وقال إنه يرجع لانتشار حالات العدوى. كما حث البلاد على تعزيز قدرة الاختبار لإجراء المزيد من الاختبارات.

سجلت الولايات المتحدة أكثر من 71 ألف حالة يوميا في المتوسط خلال الأسبوع الماضي، ليرتفع إجمالي عدد الحالات في أنحاء البلاد لأكثر من 8850000 حالة، وفقا لبيانات نشرها مركز علوم وهندسة النظم بجامعة جونز هوبكينز.

وحث تيدروس أدهانوم غيبريسوس المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، على بذل جهود في وقت مبكر هذا الأسبوع “لإيقاف تسييس كوفيد-19”.

وقال غيبريسوس “حيثما يكون هناك انقسام سياسي على المستوى الوطني وازدراء صارخ للعلماء والخبراء الصحيين، ينتشر الارتباك وتزيد حالات الإصابة والوفيات”.