قال وزير الصحة التونسي، فوزي المهدي، إن الوضع الوبائي لانتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، في البلاد أصبح في مرحلة حرجة.

وأشار إلى تسجيل 29 حالة وفاة جديدة، أمس الثلاثاء، وتأكيد إصابة 1723 حالة، أول أمس الاثنين.

 

وذكرت وكالة “تونس أفريقيا للأنباء”، اليوم الأربعاء، مضيفة: “ارتفع بذلك عدد الوفيات إلى 740 حالة وبلغ عدد المصابين أكثر من 44 حالة مؤكدة منذ حسب ما تم تقديمه خلال اللقاء الصحفي الدوري حول تطور الوضع الوبائي”.

وأكدت الوكالة: “ارتفعت نسبة التحاليل الإيجابية ليوم 19 أكتوبر/تشرين الأول 2020 إلى 37.8 في المائة ونسبة ظهور الحالات لكل 100 ألف ساكن منذ بداية الجائحة لغاية يوم 19 أكتوبر 375 حالة”.

وقال فوزي المهدي إن “يتم حاليا التكفل بـ 1034 حالة بالمستشفيات وأن 145 سرير إنعاش مستغلة حاليا من بين 181 سريرا متوفرة في المستشفيات العمومية التي يوجد بها أيضا 1068 سرير أكسجين، وأن الوزارة تعمل على تعبئة كافة الموارد البشرية واللوجستية لتوفير حاجيات المرضى والتجهيزات الضرورية ومنها أسرة الإنعاش”.

وتابع: “الوزارة لم تتجاوز بعد طاقة استيعابها وأنها بصدد التنسيق مع القطاع الخاص الذي يعمل بدوره على تعبئة موارده في تفاصيل إمكانية تسخيرها في حالة تجاوز طاقة استيعاب القطاع العام”، مؤكدا أن المؤسسات العمومية لازالت قادرة على التكفل بالمرضى وأنها تعمل على مزيد توفير ليس فقط معدات الإنعاش التي تظل وحدها غير كافية للتكفل بالمرضى، وإنما أيضا الموارد البشرية والمستلزمات الطبية”.

سبوتنيك