أعلن طبيب البيت الأبيض شون كونلي، اليوم الأحد، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لم يعد يمثل خطورة كمصدر لنقل فيروس كورونا المستجد للآخرين، وذلك عقب حلول اليوم العاشر على ظهور أعراض إصابته بالفيروس.

موسكو – سبوتنيك. وفي بيان لطبيب البيت الأبيض، جاء أنه بعد الفحوصات الأخيرة للرئيس الأمريكي “لم يعد يشكل خطورة على الآخرين” كناقل لفيروس كورونا المستجد.

وأضاف البيان أن ترامب بات لم يعد يعاني من الحمى خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، بجانب أنه حالته باتت في تحسن فيما يخص الأعراض الأخرى.

وفي وقت سابق، مساء أمس السبت، قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب،  في أول مناسبة عامة بعد علاجه من كورونا، إنني بصحة جيدة.

وأكد الرئيس الأمريكي أنه بحالة ممتازة، موجها حديثه إلى ناخبيه “حافظوا على حماسكم للتصويت وأشعر بحالة ممتازة”، موجها لهم الشكر “على تمنياتكم الطيبة لي ولميلانيا (زوجته)”.

وكان ترامب قد غادر المستشفى العسكري، مساء الاثنين الماضي، إلى البيت الأبيض، حيث سيواصل التعافي من مرض كوفيد-19 الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد.