وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء 

روما – قال مسؤول صحي إيطالي، إن عدوى وباء كوفيد 19، تنتشر حاليا في نطاق الأُسر وبين تجمعات المهاجرين.

وفي تصريحات لمجموعة (أدنكرونوس) الإعلامية الدولية الإيطالية، الثلاثاء، أضاف المدير الصحي في مستشفى سبالانزاني للأمراض المعدية بروما، فرانشيسكو ڤايا، أن “تقارير هذه الأيام تخبرنا أننا في طابور العودة من الإجازات، حيث تحدث العدوى من خلال الاتصالات داخل الأسرة أو عن طريق التجمعات المنسوبة إلى مجتمعات الأجانب المقيمين بشكل أساسي لأسباب تتعلق بالعمل”.

وأكد ڤايا أن “هذا سيكون موضوعًا يجب استكشافه، لأنه إذا لم يتم التدخل بشكل دقيق عن طريق عزل المجموعات الأقرب ووضعها تحت مراقبة فعالة فقط، بما يشمل المشاريع الصغيرة، لا سيما مجالي التجارة والتوزيع كالأسواق المحلية والمطاعم على سبيل المثال، فإننا نجازف بمخاطر ذات تأثير انهيار أكبر حجما من ذلك الذي نجم عن الإغلاق”.

وحذّر المسؤول الصحي من، “أننا، للمفارقة، من المحتمل أن نجازف بخروج شرائح من السكان عن نطاق السيطرة”. واشار الى أن “سببا آخر لنقل العدوى، قد يتم للأسف من خلال أخطاء فردية أو عدم مسؤولية”.

وخلص ڤايا الى القول “لنتذكر أن من تظهر عليه الأعراض يجب أن يبقى في المنزل والامتناع عن أي نشاط مجتمعي أو لقاء أشخاص آخرين عندما يكون المرء غير متأكد من عدم إيجابيته من ناحية الإصابة بالفيروس”.