الجزائر- قدمت خمس شركات تأمين تابعة للقطاع العام, يوم الخميس بالجزائر العاصمة, هبة من المستلزمات الطبية الوقائية الى الصيدلية المركزية للمستشفيات من خلال التوقيع على اتفاقية تضامن في هذا المجال, وهذا في إطار مكافحة تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19).

وقد تم التوقيع على هذه على الاتفاقية من طرف مديرة الصيدلية المركزية للمستشفيات, الدكتورة فاطمة وقتي, والرؤساء المدراء العامين لشركات التأمين العمومية الخمس.

ويتعلق الأمر بالشركة الجزائرية للتأمين وشركة التأمين وإعادة التأمين وشركة “كاش” التابعة لشركة سوناطراك والصندوق الوطني للتعاون الفلاحي والشركة المركزية لإعادة التأمين بحضور وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات, عبد الرحمان بن بوزيد.

وبعد أن ثمن “تصاعد وتيرة المساعدات التي جسد أصحابها المعنى الحقيقي لمبادئ التضامن والتآزر بين افراد المجتمع منذ ظهور وباء كوفيد-19 بالجزائر”, أكد الوزير أن هذه العملية تندرج في إطار”سياسة التضامن بين القطاعات بهدف التصدي للفيروس”.

واعتبر في ذات السياق أن مثل هذه الهبات التضامنية “سترفع لا محالة من معنويات المرضى وتساهم في توفير المستلزمات الطبية بالمستشفيات”, مشيدا في نفس الوقت ب”الجهود الجبارة” التي يقوم بها مستخدمو الصحة الذين هم في الواجهة للتصدي للفيروس.

وأكد بدوره الرئيس المدير العام للشركة الجزائرية للتأمينات (كات), محمد بن ميسية, أن شركات التأمين كغيرها من المتعاملين الاقتصاديين “تساهم بطريقة أو بأخرى في التضامن مع القطاع الصحي, وبالأخص مع الصيدلية المركزية للمستشفيات”.

من جانبه, أوضح الرئيس المدير العام للشركة الجزائرية للتأمين, ناصر سايس, أن هذه المساعدات التي قدمتها شركات التأمين “ستساعد الصيدلية المركزية على تزويد المستشفيات بالمستلزمات الطبية الوقائية”, مشيرا الى أن هذه العملية التضامنية ستتبعها “عمليات أخرى مستقبلا”.

وكالة الأنباء الجزائرية