الجزائر- أكد السفير الصيني بالجزائر السيد لي لياني هي أن العلاقات الجزائرية-الصينية ستكون “اكثر اشراقا” ما بعد كورونا بالنظر للعديد من المقومات التي تعزز العلاقات الثنائية .

وصرح السفير الصيني لواج أن هذه العلاقات التي تمتد لأكثر من نصف قرن تشهد مرحلة جديدة في التعاون بين البلدين ضد الوباء و في التوافق خاصة حول الأزمة الليبية والدفاع المشترك عن نفس المبادئ في اطار التضامن مع افريقيا.

و اشار الى عزم مشترك لقيادتي البلدين على تحقيق تكامل اقتصادي كبير فالجزائر ملتزمة بتعافيها الاقتصادي و الصين مستعدة للمشاركة كعادتها في التنمية الاقتصادية و الاجتماعية في الجزائر.