الأمم المتحدة 12 أغسطس 2020 (شينخوا) حذر مبعوث صيني اليوم (الأربعاء)، من الأثر السلبي للأحادية في الاستجابة لمرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، واصفا إياها بأنها “قطار أحادي الاتجاه يسير في طريق مسدودة”.

وأوضح تشانغ جيون، مندوب الصين الدائم لدى الأمم المتحدة، أنه ليس من شك في أن المرض كانت له تأثيراته وتحدياته الهائلة التي فرضها على العالم، مردفا بقوله “على الرغم من ذلك، لدينا كل الأسباب التي تجعلنا نؤمن بأن البشرية ستنتصر في النهاية لتجعل العالم موطنا أفضل”.

وأوضح تشانغ أنه يتحتم على المجتمع الدولي الاتحاد والتمسك بالتعددية في سبيل تحقيق هذه الغاية.

وشدد تشانغ خلال مناقشة مفتوحة بمجلس الأمن عن الأوبئة وتحديات الحفاظ على السلام، على أن بلدان العالم تعتمد على بعضها البعض وتتشارك المصير نفسه، وأن أيا من الأطراف لا يستطيع قطع تلك العلاقات بشكل تعسفي.

وتابع يقول “علينا توفير دعم أقوى للأمم المتحدة ومواجهة التحديات بشكل أفضل، والسعي نحو تحقيق التنمية المشتركة عبر التعاون متعدد الأطراف”، مشددا على الحاجة إلى التمسك بالعدالة وسيادة القانون.

واستطرد تشانغ “القانون الدولي والأعراف الأساسية للعلاقات الدولية ضمانات هامة لتحقيق النزاهة والعدالة على المستوى الدولي. على كل البلدان أن تفي بالتزاماتها وتضطلع بمسؤولياتها وتعهداتها الواجبة. لا يمكننا السماح بممارسة سياسات القوة والتنمر والاستثنائية لنرتد بالعالم إلى عصر الغابة”.

وحث تشانغ على احترام العلم ودعم التقدم التكنولوجي.