الجزائر- دعت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات, يوم الأحد, إلى احترام التدابير الوقائية خلال السلسلة الكاملة لعملية النحر بمناسبة عيد الأضحى, في ظل جائحة كوفيد-19, وأكدت على ضرورة التقيد بالاحتياطات اللازمة لتفادي خطر انتشار عدوى مرض الكيس المائي.

وحثت الوزارة في بيان لها, المواطنين على “مراعاة التدابير الوقائية الإضافية في سياق جائحة كوفيد-19 عبر السلسلة الكاملة لعملية النحر, بدءا من مكان البيع إلى غاية يوم التضحية”, مشددة على ضرورة التقيد ببعض التدابير على غرار “الحد من الاحتكاك غير الضروري في أماكن الشراء والذبح, احترام التباعد الاجتماعي وارتداء القناع وغسل اليدين أو تطهيرهما قبل وبعد أي تعامل مع الأضحية (لمس – نزف), تجنب نفخ الأضحية عن طريق الفم خلال عملية الذبح”.

ومن هذه التدابير أيضا “تنظيف وتعقيم أماكن البيع والذبح وكذلك الأدوات المستخدمة باستعمال ماء جافيل 12 مخفف إلى 1/10 (جرعة (01) من ماء جافيل 12 مقابل 09 جرعات من الماء), مع جمع كل النفايات في أكياس مقاومة للماء والتخلص منها”.

وبذات المناسبة, دعت الوزارة جميع المواطنين الذين يؤدون شعائر التضحية إلى احترام بعض الاحتياطات قصد تفادي أي خطر لعدوى الكيس المائي, ومن بينها “أخذ كافة الترتيبات لفحص الأضحية بعد ذبحها من طرف الطبيب البيطري”, وفي حالة عدم التمكن من إجراء الفحص من طرف الطبيب البيطري, “يجب فحص أعضاء الأضحية (الكبد والرئتين) والأحشاء الأخرى بعناية بحثا عن الأكياس أو الحويصلات (كيس مائي