الجزائر – تم فرض حجر منزلي جزئي على كل بلديات ولاية ورقلة من الساعة ال17 مساء إلى غاية الخامسة صباحا من اليوم الموالي لمدة 15 يوما ابتداء من يوم السبت المقبل و هذا في اطار تدعيم تدابير الوقاية من انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19) و بالنظر لتطور الوضعية الوبائية بالولاية, حسب ما أفاد به يوم الخميس بيان لوزارة الداخلية و الجماعات المحلية والتهيئة العمرانية.

و جاء في البيان “عملا بأحكام المرسوم التنفيذي رقم 20-168 المؤرخ في 7 ذي القعدة عام 1441 ه الموافق 29 يونيو سنة 2020 المتضمن تمديد الحجر المنزلي وتدعيم تدابير نظام الوقاية من انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19), لاسيما المادة 03 منه التي تلزم السيدات والسادة الولاة عند الضرورة بإقرار حجر منزلي جزئي أو كلي يستهدف مكانا أو بلدية أو حيا أو أكثر تشهد بؤرا للعدوى, وبالنظر لتطور الوضعية الوبائية بولاية ورقلة, تنهي وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية إلى علم كافة المواطنين, بعد موافقة السلطات العمومية المختصة, بإقرار حجر منزلي جزئي على مستوى كل بلديات الولاية, من الساعة الخامسة (17:00) مساء إلى غاية الساعة الخامسة (05:00) صباحا لمدة خمسة عشر يوما (15), وذلك ابتداء من يوم السبت 11 جويلية 2020”.

و أضاف المصدر ذاته أنه ينجم عن هذا الحجر الجزئي الذي تم إقراره “التوقيف التام” لكل الأنشطة التجارية والاقتصادية والاجتماعية, بما في ذلك توقيف حركة نقل المسافرين و السيارات.

وكالة الأنباء الجزائرية