الجزائر – أكد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، يوم السبت أن كل القرارات المتخذة بخصوص الحد من تفشي وباء كورونا العالمي تبنى على أساس توصيات المجلس العلمي، مشيرا إلى احتمال تشديد إجراءات الحجر الصحي إن لزم الأمر ذلك”.

وفي حوار لقناة فرانس 24، لم يستبعد رئيس الجمهورية تشديد اجراءات الحجر الصحي في حالة ما اذا أوصت به اللجنة العلمية المكلفة بمتابعة تطور وباء كورونا باعتبارها – كما قال- الوحيدة التي تملك كافة الصلاحيات لإقرار التوصيات المتعلقة بمجابهة وباء كورونا العالمي.

وبعد أن أشار الى أنه بالرغم من ارتفاع عدد الاصابات الا أن الزيادات تظل “في حدود المقبول”، أوضح الرئيس تبون أن أغلب هذه الإصابات مصدرها الاعراس والتجمعات العائلية في الأماكن المغلقة مضيفا أنه تم توجيه تعليمات للمسؤولين المحليين لللجوء الى الحجر الجزئي في الاحياء و المدن اذا اقتضت ذلك الضرورة.

كما أضاف أن هناك من الشباب من يعتقد “أننا نستعمل هذا الوباء كشبح لمحاولة فرض الحجر عليهم ومنعهم من التعبير عن أرائهم”.

وبخصوص فتح المجال الجوي، أوضح الرئيس تبون أن هذا الامر “متوقف على قدراتنا وخشيتنا من زيادة عدد الاصابات” مذكرا بمختلف الإجراءات التي اتخذتها الجزائر خلال عملية اجلاء رعاياها الذين يتم عزلهم صحيا لمدة أسبوعين لتفادي تفش الوباء.

و أضاف رئيس الجمهورية أن هذا الاجراء الوقائي سمح بإحصاء بين 40 و50 مصابا ضمن هؤلاء الذين تم اجلاؤهم.

وكالة الأنباء الجزائرية