الجزائر- كشف مخبر “فيتال كير” يوم الاثنين في بيان له أن الوكالة الوطنية للمواد الصيدلانية قد أكدت أن أطقم الكشف التجريبية التي أنتجها المخبر محليا مطابقة للمعايير الدولية.

وجاء في البيان “بتاريخ 15 يونيو 2020 أجريت ثلاثة تحاليل بالمخبر بحضور ثلاثة خبراء من الوكالة الوطنية للمواد الصيدلانية الذين أعدوا تقريرا في هذا الخصوص يؤكدون فيه أن الأطقم الثلاثة موافقة للمعايير الدولية”.

للتذكير، باشر مخبر “فيتال كير” انتاج أطقم الكشف بتاريخ 11 مايو 2020 في حين تم إيداع ملف الاعتماد لهذه الاختبارات بتاريخ 08 يونيو 2020 بالوكالة طبقا للتشريع والقانون المعمول بهما.

وجاء ذلك بعد حصول المخبر على توسيع رخصة الاستغلال طبقا للتنظيم الساري بتاريخ 28 أبريل 2020.

وأضاف نفس المصدر أنه “على هذا الأساس لا يزال قرار الموافقة على منتوجنا قيد الدراسة من طرف الوكالة الوطنية للمواد الصيدلانية التي يمكن ان تلجأ لخيار المراكز المرجعية للموافقة على هذه الاختبارات”.

وأوضح ذات المخبر أنه منذ تفشي جائحة كوفيد-19 قرر “فيتال كير” الانخراط في المخطط الذي سطرته السلطات العمومية باقتراحها ادماج عملية صناعة اختبارات الأجسام المضادة محليا لتعزيز قدرات الكشف والتحقيقات الوبائية مع تأمين وفرة أجهزة نوعية في سياق الضغط العالمي”.

وتجدر الإشارة إلى أن “فيتال كير” باشرت هذه الخطوة توازيا مع متعاملين وطنيين آخرين في إطار انتاج هذه الاختبارات.

من جهة أخرى تطرق المخبر إلى بعض المعلومات المغلوطة ضد “فيتال كير” التي يتم تداولها للأسف عبر مواقع التواصل الاجتماعي والتي تستدعي توضيحا.

ويعد مخبر فيتال كير مؤسسة جزائرية مختصة في صناعة المواد التفاعلية خاصة شرائط قياس نسبة السكر في الدم، حسب البيان.

وأردف المخبر قائلا “إن توجهنا الصناعي وهدفنا في تنمية المعرفة إلى أعلى المعايير في مجال هذه المواد سمحا لنا اليوم ببلوغ نسبة اندماج تقدر ب 75%”.

وأبرز البيان انه بفضل السياسات العمومية الرامية إلى تعزيز الإنتاج المحلي وبفضل الاستثمارات التي قام بها مصنعون جزائريون، فقد تم تغطية الاحتياجات الوطنية في مجال هذه المواد حصريا بالإنتاج الوطني من طرف “ثلاث شركات صيدلانية ونحن فخورون بالمساهمة في ذلك”.

وا ج