الجزائر – أكد الوزير الاول، عبد العزيز جراد، يوم الأربعاء، أن رفع من الحجر الصحي، الذي سيكون تدريجيا ومرنا، يجب أن يتم على أساس التوصيات التي تقدمها السلطة الصحية وبالتشاور مع الشركاء الاجتماعيين.

وحرص الوزير الاول، عقب عرض قدمة وزير الصحة والسكان وإصلاح الـمستشفيات خلال اجتماع الحكومة عبر تقنية التحاضر الـمرئي عن بعد، على التذكير ب”توجيهات السيد رئيس الجمهورية، التي تشير إلى أن خريطة الطريق للخروج من الحجر الذي سيكون تدريجيا ومرنا، يجب أن يتم إعدادها حتما على أساس التوصيات التي تقدمها السلطة الصحية وبالتشاور مع الشركاء الاجتماعيين، مع التأكيد على أن صحة الـمواطنين تظل الانشغال الذي يحظى بالأولوية لدى السلطات العمومية”.

وتناول العرض الذي قدمه وزير الصحة تطور الوضعية الصحية الوطنية الـمرتبطة بفيروس كورونا (كوفيد-19) وكذا التدابير الـمتخذة من طرف السلطات العمومية لـمواجهة هذه الحالة.

للتذكير، كان رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، قد أعرب، خلال اجتماع مجلس الوزراء المنعقد الاحد الماضي، عن “ارتياحه للتحسن التدريجي في الحد من انتشار جائحة كورونا”، غير أنه شدد على ضرورة “احترام الإجراءات الوقائية لمنع انتقال العدوى، لاسيما باستعمال الكمامات الواقية واحترام مسافة التباعد الجسدي”.

وأشاد الرئيس تبون في ذات السياق ب”تضحيات مستخدمي قطاع الصحة بكل أسلاكه”، معبرا عن “إعجابه الشخصي بهم واعتراف الأمة بتضحياتهم”، مؤكدا بأنهم “يمثلون رمز التضحية وأن الجزائر الفخورة بهم لن تنساهم أبدا”.

( وا ج )