نيويورك (الأمم المتحدة) – أعلن الأمين العام للأمم المتحدة ، أنطونيو غوتيريس ، تضامنه الكامل مع شعوب وحكومات القارة الإفريقية في تصديها لجائحة “كوفيد 19” وذلك بمناسبة الاحتفال ب “يوم إفريقيا” الذي يصادف الـ 25 من مايو.

وقال غوتيريس في رسالة بهذه المناسبة “من خلال العمل السريع والمنسق ، أظهرت البلدان الأفريقية قيادة عظيمة”.

ورحب غوتيريس بتأييد الاتحاد الإفريقي للنداء الذي أطلقه من أجل وقف عالمي لإطلاق النار من أجل الانكباب على مكافحة وباء كوفيد 19 موضحا أن النداء ينسجم و الشعار الذي رفعته منظمة عموم أفريقيا لسنة 2020 “إسكات المدافع: تهيئة الظروف المواتية لتنمية إفريقيا”.

ووفقا للأمم المتحدة ، فإن الفيروس لا يستثني إفريقيا ويهدد بتقويض التقدم الذي أحرزته البلدان الإفريقية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة والأهداف المحددة في أجندة الاتحاد الافريقي 2063.

وأشاد المسؤول  الأممي الأول بالدعم الذي قدمته الدول الإفريقية لدعوته للسلام في المنازل وإنهاء جميع أشكال العنف، بما في ذلك ضد النساء والفتيات.

وسجل الأمين العام أن الجماعات المسلحة في الكاميرون والسودان وجنوب السودان استجابت لهذا النداء، مطالبا  “الحركات المسلحة الأخرى والحكومات المعنية في أفريقيا على الاقتداء بهم”.

كما أكدت الأمم المتحدة أن جائحة كوفيد-19 لها تأثير على ترسيخ الديمقراطية في إفريقيا إذ من المقرر أن تنظم حوالي عشرين دولة انتخابات هذا العام  لكن سيتم تأجيل بعضها بسبب الوباء وهو الامر الذي قد تكون له عواقب على الاستقرار والسلام.

وقال الأمين العام في هذا الصدد ” أحث القادة الأفارقة على إقامة حوار سياسي شامل وموصول من أجل تخفيف حدة التوترات التي أثيرت في هذا الصدد واحترام الممارسات الديمقراطية”.

(و ا ج)