الجزائر – سجلت خلال ال24 ساعة الماضية في الجزائر 176حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و 121 حالة تماثلت للشفاء فيما سجلت 6 وفيات جديدة, حسب ما أعلن عنه الثلاثاء الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا, الدكتور جمال فورار.

وأوضح الدكتور فورار, خلال اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لتطور الوضعية الوبائية لفيروس كوفيد-19, أن العدد الاجمالي للإصابات المؤكدة ارتفع إلى 7377 حالة أي بنسبة تقدر ب 16 حالة لكل 100 ألف نسمة, فيما بلغ إجمالي الوفيات 561 وعدد الحالات التي تماثلت للشفاء 3746.

و اشار الدكتور فورار الى أن الوفيات الجديدة سجلت بكل من ولايات البليدة وهران و سطيف و تيارت و ورقلة و سيدي بلعباس بينما يتوزع إجمالي الحالات المؤكدة عبر 48 ولاية. وبالنسبة للفئات العمرية, فإن الأشخاص البالغين ما بين 25 و60 سنة يمثلون نسبة 57 بالمائة من مجموع حالات الاصابة بفيروس كورونا, فيما يمثل الأشخاص البالغين من العمر 65 سنة فما فوق نسبة 67 بالمئة من مجموع حالات الوفيات. وأضاف الدكتور فورار بأن 19 ولاية لم تسجل بها أي حالة جديدة الثلاثاء, مبرزا أن الجزائر العاصمة وسطيف وعنابة وخنشلة وخاصة قسنطينة تعد من بين الولايات التي سجلت بها أكبر عدد للحالات خلال ال24 ساعة الأخيرة.

وفيما يتعلق بالحالات تحت العلاج, فقد بلغ عددها 12433 وتشمل 5220 حالة مؤكدة حسب التحليل المخبري و7213 حالة محتملة حسب التحليل بالأشعة والسكانير, فيما يتواجد 26 مريضا حاليا في العناية المركزة. في الأخير, أكد الدكتور فورار أن كل تهاون خلال شهر رمضان الكريم وحلول عيد الفطر المبارك اتجاه التدابير الوقائية الأساسية يعيق المجهودات لموجهة الوباء ويؤدي حتما الى تفاقم الوضع.

وكالة الانباء الجزائرية