الجزائر – سجلت خلال ال24 ساعة الماضية في الجزائر 182 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و118حالة تماثلت للشفاء فيما سجلت 7 وفيات جديدة، حسب ما أعلن عنه اليوم الاثنين الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، الدكتور جمال فورار.

وأوضح الدكتور فورار، خلال اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لتطور الوضعية الوبائية لفيروس كوفيد-19، أن العدد الاجمالي للإصابات المؤكدة ارتفع إلى 7.201 حالة، فيما بلغ إجمالي الوفيات 555 وعدد الحالات التي تماثلت للشفاء 3.625، مشيرا الى أن الوفيات الجديدة سجلت بكل من سطيف (3 حالات) وحالة واحدة بكل من الجزائر العاصمة، عين الدفلى، سيدي بلعباس وبجاية، بينما يتوزع إجمالي الحالات المؤكدة عبر 48 ولاية.

وبالنسبة للفئات العمرية، فإن الأشخاص البالغين ما بين 25 و60 سنة يمثلون نسبة 57 بالمائة من مجموع حالات الاصابة بفيروس كورونا، فيما يمثل الأشخاص البالغين من العمر 65 سنة فما فوق نسبة 67 بالمئة من مجموع حالات الوفيات.

وأشار الدكتور فورار إلى أن  18 ولاية لم تسجل بها أي حالة جديدة اليوم الاثنين، مبرزا أن الجزائر العاصمة، وهران، البليدة سطيف، قسنطينة وخاصة بشار تعد من بين الولايات التي سجلت بها أكبر عدد للحالات خلال ال24 ساعة الأخيرة.

وفيما يتعلق بالحالات تحت العلاج، فقد بلغ عددها 12.002 وتشمل 4.950 حالة مؤكدة حسب التحليل المخبري و7.052 حالة محتملة حسب التحليل بالأشعة والسكانير، فيما يتواجد 25 مريضا حاليا في العناية المركزة.

وفي الأخير، لاحظ الدكتور فورار تسجيل تهاون المواطنين خلال شهر رمضان الكريم في تطبيق احترام مسافة التباعد والتدابير الوقائية الأساسية، داعيا بالمناسبة جميع المواطنين الى “البقاء على دراية بالتحديات الصحية والامتثال للنصائح الوقائية كونها الوسيلة الوحيدة الحالية لاحتواء هذا الوباء”.

وكالة الانباء الجزائرية