قسنطينة – سيتم من جديد بقسنطينة غلق تجارة المرطبات والحلويات التقليدية وكذا الملابس والأحذية وذلك بقرار من الوالي حسبما علم  السبت من خلية الاتصال للولاية .

وأوضح ذات المصدر أنه “بالنظر إلى الوضعية الوبائية بالولاية التي اتسمت في الآونة الأخيرة بارتفاع في عدد حالات العدوى بفيروس كورونا الناجمة عن عدم احترام الإجراءات الوقائية التي اتخذتها السلطات العمومية، قرر والي الولاية،أحمد عبد اللطيف ساسي غلق محلات بيع الملابس والأحذية وكل أنواع المرطبات، وذلك كإجراء وقائي لوقف تفشي كوفيد-19” .

وأشار ذات المصدر إلى أن “التجار لم يحترموا تدابير النظافة والتباعد الاجتماعي المفروضة في إطار تعليمات الحكومة المتعلقة بتوسيع قطاعات النشاط وفتح التجارة”, مضيفا أن “القرار يخص جميع أنواع التجارة على مستوى ولاية وسيبقى ساري المفعول حتى إشعار آخر” .

وكان الوزير الأول، عبد العزيز جراد قد أكد خلال زيارة قادته صباح اليوم السبت إلى قسنطينة بأن الدولة تعمل على احتواء انتشار فيروس كورونا المستجد من خلال تدعيم قدرات التكفل بالأشخاص المصابين بهذا الوباء داعيا المواطنين إلى ضرورة التحلي بمزيد من اليقظة وتحمل مسؤولياتهم ودورهم في محاربة هذه الجائحة.

وكالة الانباء الجزائرية