كشف الرائد عبد الحميد جيبوب، من الدرك الوطني عن حجز 3384 سيارة بالإضافة إلى 345 دراجة نارية وإرسالها إلى المحشر وذلك تطبيقا لإجراءات الحجز المنزلي، التي تم اتخاذها للحج من انتشار فيروس الكورونا.

وقال ممثل الدرك الوطني خلال استضافته، الثلاثاء، في الإذاعة الدولية، إنّ تلك السيارات تم حجزها خلال الفترة الممتدة من 02 إلى 12 أفريل الماضي. كما كشف أيضا عن تسجيل 909 مخالفة تتعلق بالمضاربة تورط فيها 1016 شخص.

وأوضح جيبوب أنّ عمليات المراقبة التي قام بها أعوان الدرك الوطني كللت بحجز 7000 قنطار من السميد و8538 من الفرينة و1015 قنطار من الحبوب الجافة.

من جهته، كشف مدير مكتب الوقاية ومراقبة الجريمة على مستوى المديرية العامة للأمن الوطني، السيد فتحي مرداس، أنّ الشرطة قامت باحتجاز 2700 سيارة ودراجة نارية في إطار المخالفة لإجراءات الحجر المنزلي.

الإذاعة الجزائرية