رام الله (الضفة الغربية) (رويترز) – قال المتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية يوم الجمعة إنه تم تسجيل عشر حالات جديدة بفيروس كورونا المستجد مما يرفع إجمالي الإصابات في الأراضي الفلسطينية إلى 171.

وأضاف إبراهيم ملحم المتحدث باسم الحكومة في مؤتمر صحفي في رام الله ”الإصابات الجديدة من المخالطين للمصابين السابقين“.

وأوضح ملحم أن هناك 250 عاملا من العاملين في مسلخ للدجاج في منطقة عطروت شمال القدس تم نقلهم يوم الخميس إلى رام الله وتم وضعهم في حجر صحي بانتظار ظهور نتائج العينات التي أخذت منهم خلال الساعات القادمة.

وسجلت خلال اليومين الماضيين العديد من الحالات المصابة بفيروس كورونا لعمال من مناطق مختلفة في الضفة الغربية يعملون في هذا المسلخ.

وقال ملحم إن هناك 1500 عينة أخذت من المواطنين في كافة المحافظات ستعلن نتائجها في وقت لاحق.

وأصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الخميس مرسوما مدد فيه حالة الطوارئ في الأراضي الفلسطينية شهرا آخر بسبب فيروس كورونا.

واتخذت الحكومة الفلسطينية إجراءات جديدة منها حصر الحركة في جميع المحافظات بين الساعة العاشرة صباحا والخامسة مساء.

على صعيد آخر، اتهمت الحكومة الفلسطينية إسرائيل بمحاولة عرقلة جهودها في مساعدة سكان القدس لمواجهة فيروس كورونا باعتقالها اليوم لوزير شؤون القدس في الحكومة الفلسطينية فادي الهدمي من منزله في حي الصوان بالقدس.

وقال محمد إشتية رئيس الوزراء في بيان ”إسرائيل تستهدف من يعمل من أجل القدس وأهلها، حتى في هذه اللحظات الخطيرة التي نعمل فيها من أجل حفظ أرواح أبناء شعبنا من الوباء“.

وأضاف ”نطالب بالإفراج الفوري عن وزير شؤون القدس فادي الهدمي“.

وأظهرت لقطة مصورة من كاميرات مراقبة في منزل الهدمي قوات الأمن الإسرائيلية ترافقها كلاب وهي تقتحم المنزل وتعتقله.

وقال المتحدث بإسم الشرطة الإسرائيلية إنه تم اعتقال الهدمي بسبب ”قيامه بنشاطات غير قانونية في القدس“.

وأضاف ”وحدات من الشرطة فتشت المنزل وتمت مصادرة وثائق وأموال عثر عليها“.

رويترز