الجزائر- بادر متعامل الاتصالات (جازي) بتخصيص مبلغ 42 مليون دينار جزائري في شكل هبة في اطار جهود التعبئة و التضامن لشراء معدات طبية لمحاربة فيروس كورونا، حسبما أفاد به يوم الثلاثاء بيان للشركة.

و اوضح نفس المصدر أن جازي يساهم “بالتزام كبير” في الحملة الوطنية للتوعية والتضامن لمحاربة انتشار فيروس كوفيد -19، حيث يشارك ” بقوة في الجهود المبذولة من أجل توفير الوسائل الضرورية في الهياكل الصحية لاسيما المعدات اللازمة لرعاية المصابين داخل المستشفيات”.

وعليه و وعيا بدورها كشركة مواطنة وخاصة في الوضع الحالي الذي يتطلب تضامن جميع الأطراف، “فإن جازي تبرعت بمبلغ مالي بقيمة 42 مليون دينار جزائري خصص لشراء المعدات خاصة بالمستشفيات في مختلف أنحاء البلاد”.

وتضمنت هذه المبادرة التي تمت بالشراكة والتنسيق مع وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات اقتناء المعدات الأساسية للتكفل بالحالات الخطيرة المصابة بفيروس كورونا المستجد و تمثلت في 12 جهاز تنفس متنقل خاص بالإنعاش و ثلاثة (3) اجهزة للتنفس محمولة و 150 نظارة واقية و خمسة (5) شاشات للمراقبة.

و ذكر البيان بأن الشركة لم تدخر أي جهد منذ ظهور الوباء ، للمشاركة في حملة التعبئة الوطنية لمكافحة انتشار الفيروس من خلال منح مجانية الاتصال بالرقم الأخضر 3030 و تفحص موقع وزارة الصحة (www.sante.gov.dz)، من أجل تسهيل وصول الجزائريين إلى المعلومات المتعلقة بإجراءات الوقاية التي اتخذتها السلطات المختصة.

و ضمت جازي جهودها أيضًا إلى مجهودات وزارة الصحة من خلال إطلاق حملة اتصال واسعة النطاق شارك فيها عدد من الناشطين على شبكات التواصل الاجتماعي بهدف التوعية الوطنية ضد الفيروس، يضيف المصدر.

و خلص البيان للتأكيد على ضرورة تجنيد الجميع من أجل الالتزام بالتدابير و الاجراءات المتخذة للقضاء على كوفيد-19 لان الامر يعد “مسؤولية الجميع”.

وكالة الأنباء الجزائرية