الجزائر – أعلنت المديرية العامة للجمارك عن قائمة البنود التعريفية الفرعية للمواد المعلق تصديرها مؤقتا إلى غاية نهاية الأزمة الصحية الناجمة عن وباء فيروس كورونا المستجد.

و تخص هذه القائمة المحددة طبقا للتعليمة رقم 111 الصادرة عن الوزارة الأولى بتاريخ 22 مارس 2020، بـ 1.219 بند تعريف فرعي.

و أوضحت المديرية العامة للجمارك في بيان نشرته على موقعها الالكتروني أن “المديرية العامة للجمارك تضع تحت تصرف المهنيين قائمة المواد المعلق تصديرها مؤقتا إلى غاية نهاية الأزمة التي سببها وباء فيروس كورونا المستجد  (كوفيد-19).

و تتعلق هذه القائمة بعدة مواد على غرار السميد و الدقيق و الفواكه الجافة و الأرز و العجائن الغذائية و الزيوت و السكر و القهوة و المياه المعدنية و مركز الطماطم و المستحضرات الغذائية و الحليب بأشكاله المختلفة بما في ذلك الموجه للأطفال و الخضر و الفواكه الطازجة باستثناء التمور.

و تخص القائمة كذلك اللحوم الحمراء و البيضاء و التجهيزات الطبية و شبه الطبية و الأدوية و المواد الصيدلانية و مواد التنظيف الجسدية و المنزلية.

و كان رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون قد أعلن مؤخرا في خطاب وجهه للأمة عن سلسلة من القرارات قصد مجابهة انتشار فيروس كورونا مع منع تصدير أي منتوج استراتيجي سواء كان طبيا أو غذائيا إلى غاية نهاية هذه الأزمة و قصد حماية الاحتياطات الإستراتيجية الوطنية.

وكالة الأنباء الجزائرية