لجزائر- قام أعوان الحماية المدنية لولاية الجزائر بالتنسيق مع الجمعية الوطنية للبياطرة والجمعية الوطنية المساعدين الطبيين يوم الثلاثاء بعملية تطهير وتعقيم واسعة على مستوى المؤسسة الاستشفائية المتخصصة في الأمراض المعدية الهادي فليسي -القطار-, حسبما أفاد به المكلف بالإعلام لدى المديرية الولائية للحماية المدنية.

وأوضح الملازم أول خالد بن خلف الله في تصريح لـ/وأج أنه تطبيقا للإجراءات الوقاية لمجابهة انتشار فيروس كورونا المستجد تم اليوم تنفيذ عملية تطهير وتعقيم مكثفة داخل المؤسسة الاستشفائية المتخصصة في الأمراض المعدية الهادي فليسي -القطار- بالجزائر العاصمة وذلك بالتنسيق مع الجمعية الوطنية للبياطرة والجمعية الوطنية للمساعدين الطبيين.

وأضاف ذات المصدر أنه تم في هذا الإطار رش بمواد التطهير والتعقيم مختلف أقسام وكذا المصلحة الإستعجالية إلى جانب الفضاءات والمدخل الرئيسي تفاديا لنقل العدوى أو إصابة أي مواطن بفيروس كورونا وحفاظا على صحة الطواقم الطبية.

من جهة ثانية تم في ذات المبادرة التضامنية تعقيم مختلف أرجاء مستشفى سليم زميرلي بالحراش حيث تم تعقيم كل المصالح الطبية وأماكن ركن السيارات وسيارات الإسعاف والأسوار.

وأشار المصدر أن المبادرة شملت منذ بداية الاسبوع الجاري تعقيم وتطهير العديد من المؤسسات الاستشفائية بالعاصمة على غرار مستشفى الدكتور لمين دباغين بباب الوادي (مايو سابقا) و مستشفى مصطفى باشا الجامعي ببلدية سيدي امحمد و المركز الاستشفائي الجامعي بشير منتوري بالقبة.

وذكر السيد بن خلف الله تسخير كافة الامكانيات والوسائل من شاحنات للتطهير والتعقيم الجيد لمختلف الوحدات الاستعجالية والمصالح الطبية ما من شأنه تعزيز الوقاية من الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد.

وأكد ذات المتحدث استمرار مشاركة أعوان الحماية المدنية لتجسيد مثل هذه العمليات يوميا عبر كافة الأحياء السكنية ودور المسنين والطفولة المسعفة وغيرها من الساحات العامة.

وكالة الأنباء الجزائرية