الجزائر- أعلن التحالف الوطني الجمهوري, يوم السبت, أنه سيساهم في الحملة التضامنية للحد من انتشار وباء كورونا, وذلك من خلال التبرع بنصف الأجرة الشهرية لنوابه بالبرلمان ومنتخبيه في المجالس الشعبية البلدية والولائية.

وأوضح الحزب في بيان له أن هذه المشاركة تهدف إلى “التخفيف من انعكاسات الوباء السلبية على المواطنين”, مشيرا إلى أن عملية التبرع تتم “على المستوى المحلي ضمن الأطر المتاحة, على غرار التبرع في الحساب البريدي الخاص بجمع التبرعات, اقتناء اللوازم الطبية للمستشفيات, اقتناء مواد التطهير والتعقيم, التكفل بالعائلات والأسر المعوزة”.

وفي ذات الإطار, دعا الحزب جميع مناضليه وإطاراته الى “تعزيز انخراطهم في كافة المبادرات التضامنية الأخرى وكذا حملات التوعية والتحسيس” مع ضرورة “التقيد الصارم بالتدابير الوقائية ذات الصلة وكذا التوجيهات الصادرة عن الجهات الطبية والأمنية المختصة”.

وبذات المناسبة, عبر التحالف الوطني الجمهوري عن “ترحيبه” بالإجراءات المتخذة من طرف رئيس الجمهورية, عبد المجيد تبون, سيما ما تعلق بإقرار الحجر الصحي الكلي أو الجزئي في بعض الولايات, داعيا السلطات العمومية الى “تعميم هذا الحجر الصحي على الولايات بشكل استباقي ومواصلة التكفل العاجل بإجلاء الجزائريين العالقين في الخارج بما يحفظ لهؤلاء كرامتهم ويحميهم من المخاطر أو التجاوزات المحتملة”.

وكالة الأنباء الجزائرية