الجزائر – اقر الاثنين رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون حجرا تاما لمدة عشرة ايام بالنسبة لولاية البليدة و حجرا من الساعة السابعة مساءا  للساعة السابعة صباحا لولاية الجزائر.

و تم اتخاذ هذا القرار خلال اجتماع للمجلس الأعلى للأمن الذي ترأسه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون و الذي خصصت اشغاله لدراسة و متابعة تطورات وباء كورونا في البلاد.

و قرر الرئيس تبون حسب ذات البيان “حجر تام في البيوت لمدة عشرة (10) أيام قابلة للتمديد مع منع الحركة من و إلى هذه الولاية”, مضيفا أن ” الخرجات الاستثنائية يجب ان تكون مرخصا بها مسبقا من طرف السلطات المختصة  للدرك الوطني  او الأمن الوطني”.

أما بخصوص ولاية الجزائر يشير البيان إلى انه تقرر “فرض حجر من الساعة السابعة مساء (19 سا 00) إلى الساعة السابعة صباحا لليوم الموالي (07سا00)” كما انه “سيتم تعميم هذا الاجراء على كل الولايات التي ظهر فيها او سيظهر فيها الفيروس حسب الملاحظات اليومية لوزارة الصحة و السكان و اصلاح المستشفيات”.

و ختم البيان انه “سيصدر مرسوم تنفيذي لتوضيح الأحكام المرتقبة عبر هذه التدابير”.

وكالة الأنباء الجزائرية