عنابة – تم غلق الفرن العالي لمركب سيدار الحجار بصفة مؤقتة ليلة الأحد إلى الاثنين و ذلك في إطار التدابير الاحترازية التي اتخذت للوقاية من تفشي فيروس كورونا حسب ما علمته وأج يوم الاثنين من مسؤولة خلية الاتصال بذات المركب سهيلة خلاف. 

و أوضحت ذات المتحدثة أن التوقيف المؤقت للنشاط بالفرن العالي لمركب سيدار الحجار يأتي بعد تسريح حوالي 4 آلاف عامل و ذلك تنفيذا للتدابير الاحترازية المدرجة في إطار الوقاية من خطر تفشي هذا الفيروس.

وبعد توقيف النشاط بالفرن العالي وكذا المفولدات يتوقع توقيف سلسلة الإنتاج مع نهاية الأسبوع الجاري ليتواصل الحد الأدنى من النشاط لاسيما ذلك المتعلق بالنشاطات الحيوية الخاصة بالمركب، إستنادا لنفس المصدر الذي أضاف أن عمليات التسويق ستتواصل إلى غاية استنفاذ المخزون الذي يتجاوز حاليا ال 50 ألف طن من المواد الحديدية المصنعة القابلة للتسويق.

و يشغل مركب سيدار الحجار ما يفوق 6 آلاف عامل وتقدر طاقته الإنتاجية السنوية بنحو 800 ألف طن من منتجات الحديد والصلب.

وكالة الأنباء الجزائرية