إنضم قائد المنتخب الجزائري لكرة القدم, رياض محرز يوم الجمعة الى الحملة التحسيسية ضد وباء كورونا الجديد ( كوفيد- 19), المستفحل حاليا في 157 بلدا في العالم , منها الجزائر.

وانطلقت الحملة التحسيسية مؤخرا عبر شبكة التواصل الاجتماعي, بمشاركة العديد من الرياضيين الجزائريين , منهم من هو متقاعد, على غرار اللاعب الدولي عنتر يحي, مصارعة الجيدو, سليمة سواكري والبطل الاسبق في سباق 800 م , جبير سعيد قرني , حيث ساهموا في حملة مكافحة الوباء العالمي.

وقال وسط الميداني الهجومي للنادي  الانجليزي, مانشستر سيتي: “إخواني أخواتي , نعيش ساعات عصيبة, احترموا  توصيات المصالح الصحية , ابقوا في منازلكم , اغسلوا ايديكم بانتظام , وتجنبوا الاتصالات المباشرة مع اشخاص اخرين . هذا هو الحل الوحيد لتجنب وباء كورونا.”

من جهته, إعتبر الدولي الجزائري السابق لفريق سانت اتيان الفرنسي , رياض بودبوز, المتواجد في الحجر الصحي  بسبب وباء كورونا , ان “الحفاظ  على الصحة اولوية في هذا الوقت العصيب.”

وكتب بودبوز  في حسابه على  تويتر : “نعيش ازمة لم يسبق  لنا ان عشناها من قبل (..) , إذن  المهم هو ان نبقى  في صحة جيدة .  كرة القدم ليست اولوية في الوقت الراهن.”

وقبل هؤلاء اللاعبين , شارك العديد من النجوم الكروية الجزائرية على غرار ياسين ابراهمي , سفيان فغولي  واسلام سليماني في حملة وقائية واسعة  عبر شبكات التواصل الاجتماعي , لتشجيع مواطنيهم على التقيّد بالتعليمات المعمول بها في اطار التصدي للجائحة التي ادت الى هلاك آلاف الاشخاص عبر العالم , سيما في الصين, ايطاليا, فرنسا واسبانيا .

وأهاب اللاعبون الجزائريون عبر  فيديوهات نشروها على صفحاتهم في الفضاء الازرق ,  مواطنيهم  لاحترام التعاليم الوقائية للحيلولة دون انتشار وباء  كوفيد -19 الذي خلف حتى تاريخ 19 مارس, 9 وفيات بالجزائر, و 90 حالةمؤكدة ,حسب وزارة الصحة والسكان واصلاح المستشفيات.

ومن بين الفيديوهات الاكثر متابعة , ذلك الذي يوضح, كيفية حك اليدين بالماء والصابون وعدة نصائح وجهها الرياضيون كتفادي الخروج إلا للضرورة وتجنب الاحتكاك بالآخرين.

وجاء عنوان الفيديو “ارفع تحدي حملة غسل الأيادي للمنظمة العالمية للصحة SafeHandsChallengeOMS# للوقاية من انتشار وباء كورونا #COVID19. شكرا لأبطالنا الرياضيين على المشاركة”.

المصدر وكالة الانباء الجزائرية