الجزائر- أمر رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, يوم الخميس, الدوائر المعنية بالتصدي لحملات التشويه وقلب الحقائق من خلال نشر “المعطيات العلمية كاملة” عن تطور انتشار وباء كورونا (كوفيد19).

وأوضح الرئيس تبون الذي ترأس اليوم بمقر رئاسة الجمهورية اجتماعا تكميليا لجلسة العمل التي انعقدت برئاسته يوم 17 مارس الجاري, وضمت الوزير الأول وعددا من الوزراء ورؤساء المصالح الأمنية على صلة بموضوع تفشي وباء كورونا فيروس في بلادنا,  أنه “أمر الدوائر الوزارية المعنية بالتصدي يوميا لحملات التشويه وقلب الحقائق بنشر المعطيات العلمية كاملة عن تطور انتشار الوباء وإشراك الأخصائيين والخبراء في حملة التوعية لتطمين المواطن وحثه على احترام إجراءات الوقاية”.

وفي نفس السياق, استهجن رئيس الجمهورية “الأصوات الناعقة التي تمتهن بإصرار غريب فن ترويج الشائعات المغرضة والأخبار الكاذبة المدفوعة بحسابات دنيئة حاقدة”, محذرا من “مغبة التمادي في الانحراف بحرية التعبير خارج إطارها القانوني”.

كما دعا الى “عدم الفزع والخوف” لأن الوضع –مثلما قال– “متحكم فيه ماديا وبشريا بفضل تجند كافة قطاعات الدولة وحالة الاستنفار القصوى في المؤسسات الاستشفائية ومراكز الحدود الجوية والبرية والبحرية”.

كما عبر الرئيس تبون عن “ارتياحه أمام ازدياد وعي المواطنين والمواطنات بخطورة هذا الوباء والتواصي بالحذر واليقظة”, مجددا نداءه من أجل “المزيد من الانضباط والتقيد بإجراءات الوقاية التي تظل العلاج الأنجع الوحيد حتى الآن في العالم”.

وكالة الأنباء الجزائرية