تلقى رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون, هذا الأربعاء, مكالمة هاتفية من نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون, تبادلا خلالها المعلومات حول الأزمة الاقتصادية العالمية و انعكاساتها على الوضعية الصحية و الاقتصادية في البلدين أمام انتشار وباء كورنا, حسب ما أفاد به, الخميس, بيان لرئاسة الجمهورية.

و جاء في البيان “تلقى رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون, أمس الأربعاء 18 مارس 2020 مكالمة هاتفية مطولة من رئيس الجمهورية الفرنسية السيد إيمانويل ماكرون، تبادل أثناءها الرئيسان المعلومات حول الأزمة الاقتصادية العالمية وانعكاساتها على الوضعية الصحية والاقتصادية في كلا البلدين أمام انتشار وباء فيروس كورونا المستجد العالمي”.

و أوضح المصدر ذاته أن الطرفين تطرقا في هذه المكالمة الهاتفية إلى “المسائل المتعلقة بالذاكرة الوطنية وضرورة الإسراع في حلها، وكذلك الوضع في ليبيا والساحل الافريقي”, حيث “اتفقا على المزيد من التشاور والتنسيق لمواجهة القضايا ذات الاهتمام المشترك”.

كما “جدد الرئيس الفرنسي, بهذه المناسبة, دعوته للسيد الرئيس للقيام بزيارة دولة إلى فرنسا وقد رحب بها السيد الرئيس ووعد بالقيام بها بعد تحسن الأوضاع على أن يحدد موعدها باتفاق الطرفين”, يضيف البيان.

المصدر: وكالة الانباء الجزائرية